اعراض سرطان الدم الخبيث الانواع والتشخيص وطرق العلاج

Coma patient in hospital coronavirus infected and recovering
0

سرطان الدم عبارة عن مرض خبيث ويبدا من نخاع العظم وهو من أكثر أنواع السرطان شدة وأكثرها انتشارا في العالم العربي، ولأنه مرض خفي فقد لا تظهر أعراضه عادة إلا في مراحل متقدمة منه، سنتعرف معا على اعراض سرطان الدم العامة وأنواعه والأعراض عند الأطفال وطرق تشخيصه وعلاجه.

ما هو سرطان الدم؟

سرطان الدم بالانجليزية Leukemia وهو مجموعة من الاورام الخبيثة تبدا كما ذكرنا من نخاع العظم ويحدث عندما تزيد خلايا الدم البيضاء عن النسبة الطبيعية لذلك يسمى يطلق عليه ابيضاض الدم، لأن عدد خلايا الدم البيضاء تصبح أكثر من عدد خلايا الدم الحمراء وعدد الصفائح الدموية بنسبة كبيرة جدا وبالتالي لا يقوم الجسم بوظائفه بكفاءة.

 

اعراض سرطان الدم

أنواع كثيرة من سرطان الدم لا يظهر معها أي أعراض واضحة في مراحلها المبكرة، ولكن هناك علامات يجب أن تنتبه لها، اعراض مرض سرطان الدم العامة يمكن أن تشمل:

  • الشعور بالضعف العام والتعب بسرعة من بذل أقل مجهود ممكن .
  • ثم ظهورشحوب واضح على الجلد.
  • اصابة الشخص بالحمى.
  • ظهور الكدمات والنزيف من الأنف واللثة بسهولة،
  • كما يمكن ظهور بقع حمراء صغيرة جدا على الجلد.
  • الشعور بألم في العظام والمفاصل أو ضعفها.
  • حدوث تورم للعقد اللمفاوية في الرقبة أو الإبط أو الفخذ أو المعدة.
  • الاصابة بتضخم الكبد أو الطحال.
  • الإصابة بعدوى متكررة.
  • نقص  الوزن مع التغذية السليمة.
  • ظهور اثار كثيرة من التعرق الليلي.
  • حدوث ضيق قي التنفس.
  • الشعور دائما بالألم تحت الأضلع في الجانب الأيسر.

 

اعراض سرطان الدم الليمفاوي المزمن

بالانجليزية Chronic Lymphocytic Leukemia هو نوع من أنواع سرطان الدم، والذي يؤثر على تطور ونضوج خلايا الدم البيضاء الناضجة الذي ينتجها نخاع العظام، وهي حالة نادرا ما تصيب الأطفال والبالغين أقل من 40 عاما.

وعادة لا تظهر لسرطان الدم الليمفاوي أي علامات كما يتم تشحيصه عادة بعد إجراء تحاليل دم بسبب أمراض أخرى، ولكن عندما تتطور الأعراض قد تظهر في هيئة:

  • الإصابة بأي عدوى بسهولة وبشكل متكرر.
  • إصابة الجسم بالتعب العام وحدوث شحوب بالجلد وضيق في التنفس اي انيميا.
  • حدوث تورم للعقد الليمفاوية في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • الشعور دائما بالحمى مع التعرق الليلي .
  • كما يحدث انتفاخ وشعور بعدم الراحة في البطن.
  • ثم قلة الوزن غير المبرر.
  • حدوث نزيف مع ظهور كدمات مع أبسط إصابة.

 

اعراض سرطان الدم النخاعي الحاد

وهو نوع أكثر شيوعا لدى البالغين ويسمى ابيضاض الدم النخاعي الحاد Acute Myelogenous Leukemia، ويسمى بالحاد لأنه يتطور بسرعة ويشبه في أعراضه أعراض الإنفلونزا أو أمراض أخرى،

كما تختلف الأعراض حسب خلايا الدم المتأثرة بالمرض، ثم تتشابه أعراضه أيضا مع الأعراض العامة التي ذكرناها سابقا مثل ألم العظام وشحوب الجلد والتعب العام  والحمى وظهور الكدمات والنزيف بسهولة.

هذه الأعراض قد لا تكون أعراض مرض سرطان الدم بالضرورة، ولكن فور ظهورها من الأفضل زيارة الطبيب ليقوم بالفحص.

 

أعراض سرطان الدم عند الأطفال

سرطان الدم هو أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى الأطفال والمراهقين وهو من نوع سرطان الدم الليمفاوي الحاد، وعلى الرغم من صعوبة الأمر، إلا أن سرطان الدم لدى الأطفال قابل للعلاج أكثر من البالغين، ولحسن الحظ يمكن اكتشافه مبكرا مع المتابعة الدورية عند طبيب الأطفال، وتشمل أعراضه العامة ما يلي:

  • تعب عام بالجسم كله وحدوث شحوب بالجلد.
  • الإصابة بالعدوى المتكررة وارتفاع درجة الحرارة.
  • اصابة الجسم بالكدمات والنزيف بسهولة.
  • كما يحدث ضعف عام وتعب شديد. ثم ضيق في التنفس.
  • اصابة الجسم بالسعال.

اعراض سرطان الدم الأخرى قد تكون غير شائعة في الأطفال وتشمل:

  • حدوث ألم واضح في العظام والمفاضل.
  • كما يمكن ظهور تورمات في البطن أو الرقبة أو الفخذ أو الإبطين أو عند عظمة الترقوة.
  • كما يحدث فقدان الشهية ونزول الوزن.
  • صداع غير متوازن في الحركة.
  • حدوث نوبات تشنجية.
  • اختلاف غير طبيعي في النظر.
  • اصابة الشخص بالقيء.
  • ظهور طفح جلدي.
  • حدوث مشاكل في اللثة.

أسباب سرطان الدم وعوامل الخطر

ليس هناك سبب محدد للإصابة بسرطان الدم، ولكن هناك بعض العوامل التي قد تزيد من احتمال الإصابة، مثل:

  •  التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الدم.
  • التدخينيزيد من الاصابة بسرطان الدم.
  • الإشعاع يؤثر تاثير كبير بتعرضه مثل العلاج الإشعاعي للسرطان.
  • تعرض الجسم للكيماويات مثل العلاج الكيماوي للسرطان.
  • حدوث خلل جيني مثل متلازمة داون.

 

مع وجود هذه العلامات قد يحدث خلل في نخاع العظام فيقوم بإنتاج أعداد كبيرة جدا من خلايا الدم البيضاء غير الناضجة والتي لا تقوم بعملها بكفاءة أو تزيد لتزاحم خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية،

فتصبح غير قادرة على تأدية الوظائف بكفاءة، فتصبح الخلايا الحمراء غير قادرة على حمل الأكسجين في الجسم، كما لا تستطيع الصفائح تكوين تجلطات الدم الطبيعية، وتصبح الخلايا البيضاء غير قادرة على مكافحة العدوى .

تشخيص سرطان الدم

مع تشابه اعراض سرطان الدم مع أعراض أمراض أخرى، هنا يأتي السؤال “كيف يتم اكتشاف مرض سرطان الدم فعلا؟”،هنا يأتي دور الطبيب الذي يتابع الصحة العامة، فمع توضيح هذه الأعراض له سيقوم بفحص بدني والسؤال عن التاريخ المرضي في العائلة، ثم سيقوم بطلب الآتي:

  • تحليل صورة دم كاملة للمريض لمعرفة عدد خلايا الدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية.
  • تحليل عوامل التجلط في الدم.
  • عينة من نخاع العظام لتحليلها والبحث عن الخلايا السرطانية الموجودة بها.

 

علاج سرطان الدم

ناتي بعد ذلك في النهاية الى دور العلاج فبعد التشخيص الصحيح ومعرفة نوع سرطان الدم، وهذا عمل الطبيب المختص سيقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب، والذي يشمل:

  • علاج كيماوي ويكون باستخدام أدوية تعمل على تدمير الخلايا السرطانية، ومنعها من التكون مرة أخرى.
  • علاج إشعاعي ويستخدم لتدمير الخلايا السرطانية كما يمكن استخدامه لتخفيف الألم الناتج عن تضخم الكبد والطحال وتورم العقد الليمفاوية.
  • زراعة خلايا جذعية وهي التي تعمل على إنتاج خلايا دم جديدة وصحية، ويمكن أخذها من المريض نفسه أو من متبرع.
  • كما يمكن زراعة نخاع العظامنفسه .
  • العلاج المستهدف ويكون باستخدام أدوية تستهدف الخلايا السرطانية نفسها ويتم استخدامه بجانب أنواع العلاج الأخرى.

 

نسبة الشفاء من سرطان الدم

من الصعب توقع نسب الشفاء، فنجاح العلاج هنا يعتمد على عوامل كثيرة، بعد ظهور اعراض سرطان الدم وتشخيصه يجب أن يؤخذ في الاعتبار عمر المريض والأمراض الأخرى التي يعاني منها، ونوع سرطان الدم،

فمع هذا المرض ممكن أن يأخذ العلاج من 5 الى 10 سنوات، وهناك بعض الأبحاث التي توضح أن نسب الشفاء من سرطان الدم الليمفاوي الحاد على المدى الطويل حوالي 90% من الأطفال و 40% من البالغين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق


Created By DevoZon